Penile Curvature – Incision Grafting — -ar

جراحة الشق و الترقيع للتليف / مرض بيروني

اعوجاج العضو الذكري المُكتَسَب هو عندما يكون تقوس القضيب قد استَجَدَ عليك، بمعني أنك تذكر بوضوح أن القضيب كان مستقيماً في وضع الانتصاب ثم بدأ في التقوس.  عادة ما يكون هذا نتيجة مرض بيروني Peyronie's Disease، و هو تليف fibrosis يحدث في الطبقة البيضاء tunica albuginea المُغَلِفة لاسطوانات الانتصاب الداخلية بالقضيب corpora cavernosa.
التليف هو تَحَجُر الأنسجة، فبدلاً من أن تكون مطاطة سهلة التمدد، تصير يابسة

plaque

في حالات التقوس المتوسط أو الشديد مع عدم وجود ضعف انتصاب، يمكن شق أو استئصال نسيج بيروني المتليف

excision

ينتج عن ذلك استعادة الاستقامة و الكثير من الطول، إلا أن النسيج بيروني المستأصل يترك مكانه فجوة في جدار النسيج الكهفي

يتم ملئ تلك الفجوة برقعة.

graft

هذه الجراحة هي من جراحات اليوم الواحد لا تستدعي المبيت بالمستشفي أو الرقاد بالفراش

نسبة النجاح و المضاعفات المحتملة
تتمتع جراحة شق أو استئصال نسيج بيروني بنسبة نجاح تصل إلي ۷۰٪ بإذن الله.
·      في بعض الحالات يحدث بعض من  الارتجاع الجزئي في التقوس نتيجة انكماش الرقعة.
·      في بعض الحالات يحدث انخفاض جزئي في حساسية القضيب
·      في بعض الحالات يحدث ضعف بالانتصاب، يُعالج دوائياً، أو جراحياً بزرع دعامة العضو الذكري.