تقنية شعير لإزالة بيروني مع زرع دعامة العضو الذكري

ابتكر أ.د.أسامه شعير جراحة غير مسبوقة عالمياً لإصلاح تقوس العضو الذكري الناتج عن مرض بيروني مع زرع دعامة العضو الذكري، مع تفادي مضاعفات و مساوئ عملية إصلاح التقوس السابقة: تقنية بروفيسور شعير لإزالة تليف بيروني

شاهد أحدث ابتكارات بروفيسور شعير العالمية لحالات بيروني المصحوبة بضعف الانتصاب

مقدمة

ما هو مرض بيروني؟

مرض بيروني هو مرض يصيب العضو الذكري، عبارة عن تليف. التليف هو تيَيَبُس و تحَجُر الأنسجة. يحدث تليف بيروني في الغلاف الخاص باسطوانتي الانتصاب. يسمي هذه الغلاف بالغلالة البيضاء، و تسمي اسطوانتي الانتصاب بالجسمين الكهفيين.

يؤدي مرض بيروني إلي شد و تناقص طول الغلالة البيضاء، مما يؤدي إلي تقوس العضو الذكري (انحناء القضيب ـ إعوجاج الذكر) و انخفاض طول القضيب، و في بعض الأحيان يحدث تناقص في عرض العضو الذكري، ما يسمي بالتَخَصُر. 

كثيراً ما يصاحب مرض بيروني ضعف في الانتصاب مع ضعف صلابة العضو الذكري: الضعف الجنسي.

مرض بيروني Peyronie's Disease اعوجاج العضو الذكري المُكتَسَب هو عندما يكون تقوس القضيب قد استَجَدَ عليك
مرض بيروني Peyronie’s Diseaseاعوجاج العضو الذكري المُكتَسَب هو عندما يكون تقوس القضيب قد استَجَدَ عليك

إذا اجتمع تقوس شديد بالعضو الذكري نتيجة مرض بيروني مع ضعف الانتصاب الذي لا يستجيب للعلاج، ينبغي إجراء جراحة دعامة العضو الذكري مع إصلاح تقوس القضيب. تتكفل دعامة العضو الذكري بإعادة صلابة القضيب. 

ماهي الطرق الاعتيادية لعلاج مرض بيروني مع ضعف الانتصاب؟

بداية، نتعرف علي تقنيات جراحة بيروني السابقة. في بعض الأحيان يكون تليف بيروني بسيطاً للغاية فلا يستدعي إلا زرع الدعامة مع تقويم تقوس العضو الذكري البسيط يدوياً. فيما عدا ذلك لابد من إصلاح تقوس القضيب مع زرع الدعامة.  التقنية الأبسط هي جراحة الشد لإصلاح التقوس، مع الإبقاء علي تليف بيروني. التقنية الأكثر تقدماً هي تقنية إزالة تليف بيروني مع تعويضه برقعة لسد الفجوة الناتجة عن إزالة التليف، فيما يسمي بجراحة الشق و الترقيع. 

ما هي جراحة الشد لإصلاح تقوس بيروني؟

 تقنية الشد لإصلاح تقوس القضيب تعتمد علي شد الجانب الأطول الغير مصاب بمرض بيروني للخلف، بحيث يتطابق مع الجانب الأقصر المصاب بتليف بيروني. يؤدي ذلك إلي استقامة القضيب المقوس، لكن علي حساب الطول، حيث يحدث انخفاض في طول القضيب. هذا بالإضافة إلي أن مرض بيروني في الأساس قد أدي إلي انخفاض طول القضيب. يؤدي ذلك في درجات تقوس بيروني المتوسط إلي الشديد إلي انخفاض واضح في طول العضو الذكري. يتبع ذلك زرع دعامة الانتصاب في نفسي الجراحة لإعادة الصلابة و الانتصاب. إلا أن جراحة الشد بسيطة 

ما هي تقنية الشق و الترقيع لعلاج مرض بيروني؟ 

تقنية الشق و الترقيع لمرض بيروني يتم فيها استئصال قِطَع تليف بيروني. يستدعي ذلك إزاحة الأعصاب المحيطة بتليف بيروني جانباً أو إزاحة مجري البول جانباً، حسب مكان تليف بيروني. هذا قد يؤدي في بعض الأحيان إلي انخفاض حساسية القضيب أو إصابة مجري البول. بعد إزالة تليف بيروني من الغلالة البيضاء للاسطوانات الكهفية، ينبغي وضع رقعة لرأب الفجوة الناتجة، و هو ما قد يؤدي في بعض الأحوال إلي التهاب بكتيري. يتبع ذلك زرع دعامة العضو الذكري لإعادة الصلابة. هذه الجراحة جراحة متقدمة جداً و تستغرق وقتاً أطول بحوالي الساعة، و تستدعي خبرة عالية، و قد برع بها أ.د.أسامه شعير. شاهد الفيديو. نسبة المضاعفات محدودة لكن موجودة.   

تقنية بروفيسور شعير لإزالة تليف بيروني مع زرع دعامة العضو الذكري

الابتكار الجديد للأستاذ الدكتور أسامه شعير ـ ضمن جراحات أخري مبتكرة مسجلة دولياً باسمه ـ يسمح بإزالة تليف بيروني باستخدام آلة رفيعة تستأصل نسيج بيروني من داخل الاسطوانات الكهفية، وليس من خارجها

تقنية شعير لإزالة نسيج بيروني تسمح باستئصال مرض بيروني من داخل الجسم الكهفي دون نقص الطول أو الرقعة أو انخفاض الحساسية
تقنية شعير لإزالة نسيج بيروني

يسمح ذلك باستعادة الطول و الاستقامة دون الاحتياج في أغلب الأحوال لإجراء جراحة الشد. و لا تستدعي تقنية بروفيسور شعير لإزالة تليف بيروني أن يتم تحريك الأعصاب أو مجري البول مما يقي المريض من المضاعفات المرتبطة بذلك. كما لا يحتاج الأمر للترقيع مما يقي المريض من الالتهاب البكتيري المترتب علي الرقعة. يستغرق الأمر حوالي الخمس دقائق. يتبع ذلك زرع دعامة العضو الذكري، ليفوز المريض بصلابة كاملة و استقامة كاملة و استرداد بعض الطول بفضل الله، مع مضاعفات أقل كثيراً و أمان أعلي من التقنيات آنفة الذكر.

تم نشر تقنية بروفيسور شعير لإزالة تليف بيروني دولياً. الحمد لله حمداً كثيراً طيباً كما ينبغي لجلال وجهه و عظيم سلطانه. 

تقنية بروفيسور شعير لإزالة تليف بيروني مع زرع دعامة الانتصاب هي من جراحات اليوم الواحد، لا تستدعي البقاء بالمستشفي إلا لعدة ساعات، و يمكن مغادرة المستشفي في اليوم نفسه بصورة شبه عادية بل و السفر في اليوم التالي مباشرة في أغلب الأحوال بإذن الله.

الشكل الخارجي للعضو الذكري بعد إزالة نسيج بيروني و زرع دعامة العضو الذكري يكون في النطاق الطبيعي. يمكن للمريض ممارسة العلاقة الزوجية بعد جراحة دعامة الانتصاب بخمس و أربعين يوماً بإذن الله، و يمكنه بعدها الممارسة بصورة يومية بإذن الله، بل و عدة مرات يومياً. لا تؤثر جراحة دعامة العضو الذكري علي الرغبة الجنسية أو القدرة الإنجابية.

بالنسبة لدعامة العضو الذكري، فإن لها نوعين:

دعامة العضو الذكري الصلبة هي دائمة الصلابة، لكن يمكن ثنيها أو طيها لأسفل بحيث لا تظهر بارزة للأمام، كي لا تسبب حرجاً.

دعامة العضو الذكري الهيدروليكية هي بالأساس مرتخية مثل العضو الذكري الطبيعي، لكن بالضغط علي جزء داخلي تنتصب و ينتصب القضيب عند اللزوم.

أما حالات تقوس بيروني متوسط أو تحت المتوسط مع عدم وجود ضعف انتصاب، فإنها تعالج إما بتقنية الشد أو تقنية الشق و الترقيع، دون زرع دعامة العضو الذكري. كما يمكن محاولة العلاج الدوائي في بعض حالات بيروني البسيطة إذا كانت في بدايتها. كذلك بخصوص حالات ضعف الانتصاب بدون مرض بيروني، فإنه ينبغي تشخيص سبب ضعف الانتصاب و محاولة علاج ضعف الانتصاب بالأدوية قبل اللجوء إلي جراحة دعامة العضو الذكري

يمكنك الاطلاع علي المقارنة بين أنواع دعامات الانتصاب هنا.

يمكنك مشاهدة شهادات واقعية واضحة لنتائج جراحة دعامة العضو الذكري هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *