جراحة إصلاح تقوس العضو الذكري بتقنية الشد أو تقنية التقصير

جراحة إصلاح تقوس العضو الذكري بتقنية الشد  /  تقنية التقصير

حيث  أن  تقوس  العضو  الذكري هو  نتيجة  نمو  مُفرِط  لأحد  جوانب  العضو  الذكري  [الجانب الأطول،  الجانب  المُحَدَب] دون  الآخر[الجانب  الأقصر، الجانب  المُقَعَر]،  فتعتمد جراحة إصلاح تقوس العضو الذكري بتقنية الشد علي  بتقصير  الجانب الأطول  ليماثل  الجانب الأقصر،  فيستويان،  فيستقيم العضو  الذكري.  الجانب الأقصر  هو  الجانب الطبيعي،  و  لذا،  فإن  الطول  يكون  عادة  في  النطاق الطبيعي  الكافي  للجماع، خاصة  في  الدرجات البسيطة  إلي  المتوسطة من  اعوجاج  العضو  الذكري.

جراحة إصلاح تقوس العضو الذكري بتقنية الشد أو تقنية التقصير هي التقنية الأبسط و تصلح للدرجات الأقل من تقوس القضيب

جراحة إصلاح تقوس العضو الذكري بتقنية الشد  /  تقنية التقصير المميزات
تقنية  إصلاح  تقوس  العضو  الذكري بالشد  هي  أسهل  و  أبسط  جراحات  التقوس العيوب
بعض  النقصان  في  الطول متي  ننصح  بجراحة الشد؟
ننصح  بإصلاح  اعوجاج القضيب  بجراحة  الشد  في  الحالات البسيطة  إلي  المتوسطة من  اعوجاج  العضو  الذكري  الخِلقِي و  ذلك  لتفادي النقصان  الأشد  في  الطول،  في  حالات  اعوجاج العضو  الذكري  الشديد.

استخدم  اختبارنا  الذاتي لتشخيص اعوجاج  القضيب  /  تقوس  القضيب  و  التعرف  علي  ما  إذا  كانت حالتك تستدعي التدخل  الطبي،  و  علي  الخيارات الطبية  المرشحة

نِسَب  النجاح  و  المضاعفات  المحتملة
تتمتع  جراحة  الشد  لإصلاح  تقوس  العضو  الذكري بنسبة  نجاح  عالية  تقارب  ال  ۹٥٪.  يحدث  بعض  القِصَر الذي  لا  يخرج  الطول  النهائي عن  النطاق  الطبيعي  للطول  في  حالات  الاعوجاج  البسيط إلي  المتوسط.  قد  يحدث  بعض  الانخفاض  الجزئي في  حساسية  العضو  الذكري،  يزول  و  يعود  إلي  طبيعته في  أغلب  الحالات بعد  عدة  أشهر.  قد  يحدث  ارتجاع  جزئي  للتقوس  في  حالات  نادرة  ٥-۱۰٪،  نادراً ما  يحتاج  لإعادة الجراحة.
الجراحة  من  جراحات اليوم  الواحد  لا  تستدعي  البقاء بالمستشفي  إلا  لعدة  ساعات،  يستطيع المريض  دخول  المستشفي و  الخروج  منها  وحده  دون  مرافق،  و  يستطيع  الحركة بصورة  طبيعية  في  نفس  اليوم. يُنصح  بتفادي  العلاقة الزوجية  لمدة  لا  تقل  عن  ثلاثة  أشهر  بعد  الجراحة.

كيفية جراحة إصلاح تقوس العضو الذكري بتقنية الشد

كلاسيكياً، يتم  فتح  جلد  القضيب  في  نفس  خط  جراحه  الختان بحيث  يتم  الغلق  فيه،  فلا  تبدو  ندبة  أو  علامة  مميزة  تفيد  بإجراء  جراحة  في  القضيب.
بعد  فتح  الجلد، يتم  شده  برِفق  لكشف اسطوانتي الانتصاب  عند  نقطة  التقوس.  يتم  إدخال  خيط  جراحي  علي  طول  الجانب الأطول  عند  تلك  النقطة  كما  هو  مبين  بالرسم

عند  شد  هذا  الخيط،  تتقارب النقاط  المبينة،  فيحدث  قِصَر  في  الجانب  الأطول ليتساوي  مع  الجانب الأقصر،  فيستقيم  القضيب. يتم  تقييم  زاوية  الانتصاب  أثناء  الجراحة  لتحديد ما  إذا  كان  هناك  احتياج للمزيد  من  غُرَز  الشد  لتتحقق الاستقامة  الكاملة.
تدعي  هذه  التقنية 16-Dot  Technique
هناك  خيارات  أخري  مثل  فتح  الغلاف  الداخلي لاسطوانات  الانتصاب  في  مكان  دخول  الخيط،  بحيث  عندما  يتم  شد  الخيط، تتقارب  الفتحات  الصغيرة و  تلتصق  ببعضها و  تلتحم،  و  تلك  هي  التقنيات  الأقدم مثل
Nesbit  Technique
إلا  أنه  ثبت  أنه  لا  حاجة  لمثل  هذه  الفتحات حيث  أن  نسب  نجاح  كلا  التقنيتين  متقاربة؛ ۹۰٪  بإذن  الله.

طور  البروفيسور  أسامه  شعير  تقنية  جديدة  للشد  تتمتع  بنسبة  نجاح  أعلي  و  نسبة  ارتجاع  أقل

Shaeer’s Double-Eight Plication

حيث  أنه  بدلاً  من  إدخال  الخيط  علي  خط  طولي  واحد  مما  قد  يؤدي  إلي  قطع  الخيط  للغلاف الداخلي  لاسطوانات  الانتصاب عند  حدوث  انتصاب قوي،  يتم  توزيع  نقاط  دخول  و  خروج  الخيط  علي  خطوط  مختلفة لتفادي  الارتجاع  بإذن  الله

إصلاح تقوس العضو الذكري ـ انحناء القضيب بتقنية شد الجانب الأطول

إطلع  علي  البحث

 Journal of Genital Surgery